المستقبل الاقتصادي ونموذج كعكة الدونات

المستقبل الاقتصادي نموذج كعكة الدونات

المستقبل الاقتصادي ونموذج كعكة الدونات

كيت راورث الخبيرة الاقتصادية في جامعة اكسفورد قامت بتأليف كتاب اقتصاد “الدونتس”: سبع طرق لتفكر مثل Economic doughnut اقتصادي القرن الحادي والعشرين حيث قدمت نموذج الدونات ،لتقديم رؤية للمستقبل الاقتصادي نموذج كعكة الدونات و رؤية جديدة للاقتصاديات العالم ، وبالتالي قدمت نظريتها الكاتبه بسبب اعتماد حكومات العالم على ارقام الناتج المحلي الاجمالي كدليل على ازدهار اقتصادها او تراجعه والسعي وراء النمو الاقتصادي دون النظر الى المؤشرات الاخرى كفقر والاضرار بالبيئة

كما ترى كيت على الاقتصاديين التوقف عن النظر الى المؤشرات الاقتصادية مثل الناتج المحلي الاجمالي والتضخم والنمو السكاني وغيرها من المؤشرات التقليدية التي لا تناسبنا في القرن الواحد والعشرين ، حيث اوضحت في كتابها إطاراً على شكل كعكة الدونات يُمكن الدول وأصحاب القرار أن يعملوا من خلاله هذه الخارطة الجديدة التي تعبر عن مفهوم اقتصاد جديد

الصورة

المستقبل الاقتصادي نموذج كعكة الدونات
نموذج كعكة الدونات

حيث تمثل الدائرة الداخلية لهذه الكعكة الاحتياجات الانسانية الاثني عشر كالتالي :

اولاً : الغذاء

ثانياً: الاسكان

ثالثاً: المياه النظيفة

رابعاً : الطاقة

خامساً : الصرف الصحي

سادساً : الرعاية الصحية

سابعاً : التعليم

ثامناً : المساواة

بناء على ذلك تتمثل الدائرة الخارجية في الإطار الإيكولوجي وهو الاطار الذي يجب أن يعيش فيه الجميع تحت السقف الذي حدده العلماء المتخصصون في علوم نظام الأرض ، وهذا السقف يمنع من الإضرار بالمناخ والتربة والمحيطات وطبقة الأوزون والمياه العذبة والتنوع البيولوجي الوفير. وبين الدائرتين الداخلية والخارجية لكعكة الدونات توجد الاشياء الجيدة التي تلبى الاحتياجات البشرية و كذلك احتياجات الكوكب بصيغة أخرى يجب ان يركز الاقتصاد على:

  • ان جميع البشر يعيشون حياة مقبولة
  • لا نتجاوز الحد الاعلى للسقف البيئي
  • لنحقق التوازن بين جميع الموارد المتوفرة بالإضافة إلى الازدهار والرفاهية الفردية والمرونة الاقتصادية

ترى كيت ان تلك النظرية تدفع الفكر الاقتصادي لمواجهة التحديات البيئية الاجتماعية التي لا يراعيها الاقتصاديين حيث انهم يقومون بالاهتمام بتحقيق معدلات نمو عالية سنوية ولا ياخذون بالاعتبار الاحتباس الحراري او الفقر او حالة البيئة المحيطة على الرغم من ان هناك أضرار اقتصاديًا تنتج من ذلك ، ان هناك دراسات تشير ان تأثير الاحتباس الحراري بحلول عام ٢٠٣٠ سوف تصرف عليها اموال تفوق صرفها على تغيير نظام الانتاج بحيث تصبح أكثر ملاءمة للبيئة

هناك دول قامت بتبني النظرية حيث في أبريل 2020م على سبيل المثال أعلنت مدينة أمستردام عن تبني نموذج الدونات لمساعدة المدينة في التعافي الاقتصادي بعد جائحة الكورونا، ووضعت صحة البشر والكوكب من ضمن أولوياتها. هناك دول غير امستردام عملت بذلك

من ناحية أخرى ان هدف الكتاب هو تحذير البشر واصحاب القرارات من الازمات التي سوف تواجه البشرية ان لم تتغير السياسات الاقتصادية حيث قدمت في كتابها مفهوم وخارطة جديدة لتقود المستقبل نحو اقتصاد متكامل للجميع افراد المجتمع

في النهاية اوصت كيت روارث “تلبية حقوق الانسان لكل شخص ضمن وسائل تشجع وتحفز للحياة على الأرض”

بناء على ذلك هذا مقطع لكيت روارث

https://www.youtube.com/watch?v=Rhcrbcg8HBw

للمزيد من المقالات انقر هنا ؟

الصورة الافتراضية
bushraahmad26
المقالات: 41

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: