ابدع في التسويق لتكون رائد في مجالك

 


مرحبا عزيزي القارئ

 

 

شركة جرير ! ماهو اول شي يخطر في ذهنك ؟!

 

بالتاكيد يتبادر في ذهنك أجهزة الكترونية ، كتب ، قرطاسية ، أشغال يدوية ….الخ ،  ،من هنا يتضح لنا أن شركة جرير نجحت في التسويق ،ونجحت في طرق الاعلان عن منتجاتها ، و حققت مبيعات هائلة في السنوات الاخيرة  حتى أصبحت رائد في مجالها .

 

ماذا فعلت شركة جرير والكثير من الشركات الذين أصبحوا رواد في مجالهم ؟

 

لاشك ان الاجابة تكون ان اي شركة رائده في مجالها انها ابدعت في تسويق منتجاتها وحرصت على رضى المستهلكين ودرست سلوك المستهلك ومدى احتياجه للمنتجات سواء كانت اساسية او كمالية فعرفت ماهو احتياج المستهلك ، وركزت كثيرا على الابحاث التسويقية واختيار سياسة تسويقية تناسب كلا من الشركة والمستهلك ، واهتمت بطرق البيع و الاعلانات التي تقدمها للجمهور، وايضا التطوير المستمر لكي تواكب احتياجات المستهلك وتنافس الشركات الاخرى ،  كل تلك الامور عندما تتهم بها تصبح في المستقبل رائد في مجالك .

 

 

 

 

 

نبذه بسيطة عن التسويق حيث يعتبر من أهم ركائز المشروع ، عندما يبدا اي فرد بفتح مشروع يجب علية التركيز على كيفية التسويق لمشروعه ، ويحاول ان يجمع المعلومات الصحيحة والحديثة حول التسويق وفهم المصطلحات التسويقية . فنجد ان كلمة التسويق كلمة شاملة يندرج تحتها كثير من المفاهيم مثل المفهوم التسويقي ، والتسعير والمفهوم البيعي ……الخ

و بالاضافة الى معرفة ماهي الامور الحديثة التي تغيرت عن السابق فمثلا التسويق في السابق كان عبارة عن بيع المنتجات فاذا ارتفعت المبيعات وحصلت الشركة على الارباح يعني ان الشركة ناجحة ، هي نجحت ! لكن نجاحها على المدى القصير ، ولانها لم تهتم بالمدى الطويل لم تعطي أهمية بالاسواق الجديدة ، ورضى العميل ، والشركات المنافسة الجديدة ، تجد تلك الشركات تنخفض مبيعاتها وربما تتعرض للأفلاس مثل شركة تويز ار اص .

 فيجب على اصحاب المشاريع الناشئة و المتوسطة الاهتمام بمعرفة مفاهيم التسويق ، وان يفرق بين تلك المفاهيم ، ولكثرة الخلط بين مفهومي التسويق والبيع خصوصا في المجتمعات العربية . وبما ان يختلط الامر علي الافراد بين المفهوم التسويقي والمفهوم البيعي ساكتب عنهم شرح مبسط.

 

– المفهوم التسويقي :

بشكل عام هي عملية تخطيط لإنتاج سلع وخدمات وتسعير وتوزيع وبيع تلك المنتجات بين الافراد من اجل تلبية احتياجاتهم ورغباتهم وبناء علاقات مع المستهلكين وقياس مدى رضائهم عن المنتجات .

حيث نبدأ بدراسة السوق ، والتركيز على احتياج المستهلك ومعرفة ذوقه وطريقة تفكيره عند عملية شراء المنتج ومدى رضاه بعد الشراء وهل يكرر عملية الشراء مرة اخرى ، وعملية تسعير المنتجات وفقا لظروف المستهلكين في هذا المفهوم الشامل نركز على حاجات المشتري ( نسعى لارضاء المستهلك ).

 

المفهوم البيبعي :

انها جزء من التسويق وهي وظيفة مسئولة عن بيع المنتجات في المشروع ، وتعتبر من المراحل الاخيرة في عمليات التسويق وتهتم هذه الوظيفة باختيار موظفين البيع ، وتدريبهم على استفسارات العملاء والتعامل مع المستهلكين باحترافية واقناعهم بالشراء ، وتحديد المناطق التي يبعون فيها ،  ووضع لهم خطة بيعية يتم الالتزام بها في عمليات البيع ، وايضا إتمام عملية البيع بتحصيل قيمة المبيعات وتسليم السلع والخدمات ، في هذا المفهوم نركز على المنتج وكيف يصل الى الجمهور، ونقيس مدى تقبل المستهلك للمنتج من خلال ارقام المبيعات ( نسعى للتحقيق أعلى مبيعات ).

 

عزيزي القارئ :

ان كنت تود فتح مشروعك وتحصل على ارباح عالية و تسعى لنشر منتجك (سلعة ، خدمة) في الاسواق يجب عليك ان تفرق بين المفهومين وتعطي اهتمام لكل المفهومين لكي يتم تسويق مشروعك بطريقة ابداعية.

 

إليك بعض النصائح التي من الممكن تفيدك :

 

 

– تاكد من الجمهور الذي تريد استهدافه 

– أدرس السوق بعمق وحاول ان تعرف من هم منافسين لك 

– أهتم برضى المستهلك بشكل كبير 

– اصنع شعار يتم توجيه للعميل مثل ” انت تستحق ذلك ” .”انت بطل خليك معانا ” هذه العبارات بلغة الجمهور حتى تلامس قلوبهم قبل عقولهم .

– أحرص ان يكون اسم مشروعك في جميع مواقع التواصل الاجتماعي حتى تكون قريب من الجمهور .

– أحرص ان تكون موجود في جميع المناسبات مثلا الاعياد و المناسبة خاصة ، عود الجمهور على ان تكون معهم في كل الاوقات .

– اعمل على تطوير منتجك باستمرار حتى لا تكون متأخر عن المشاريع الجديدة .

 

اذا اعجبك المقال انشره لتعم الفائدة 

انتهت بحمدالله 

 

 

 

 

 

 

الصورة الافتراضية
bushraahmad26
المقالات: 43

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: